الحرس الوطني يخلد الذكرى الـــ 107 تأسيسه

رسالة الخطأ

Deprecated function: The each() function is deprecated. This message will be suppressed on further calls in menu_set_active_trail() (line 2386 of /home/alaviya1/public_html/includes/menu.inc).
جمعة, 2019-05-31 16:12

خلد الحرس الوطني صباح اليوم الخميس الذكرى السابعة بعد المائة لإنشائه، بتنظيم احتفالات واستعراضات عسكرية بمقر قيادة أركانه بالعاصمة نواكشوط وتجمعاته الجهوية داخل البلاد.
واستعرض وزير الداخلية رفقة قائد أركان الحرس الوطني الفريق مسغارو ولد سيدي تشكيلات من الحرس الوطني أدت لهما تحية الشرف قبل أن يصافح الوزير كبار الضباط وقادة المكاتب والمديريات بقيادة الحرس الوطني.
من جانبه، استعرض قائد أركان الحرس الوطني الفريق مسغارو ولد سيدى في كلمته بالمناسبة الدور الريادي للحرس الوطني ومواكبته للتطورات والتحولات المتلاحقة التي شهدتها موريتانيا عبر تاريخها السياسي وحتى اليوم، مذكرا بأنه أول قوة امنية وعسكرية في البلاد.
وقال انه يتواجد على امتداد التراب الوطني، ويقوم أفراده بكل كفاءة وإخلاص ومهنية، بمهام الشرطة الإدارية وحفظ النظام والقتال وتأمين المنشآت الحيوية والاستعلامات ومراقبة السجون والمساهمة في عمليات حفظ السلام الدولية.
وأوضح أنه لا يخفى الدور المحوري الذي يلعبه القطاع اليوم داخل منظومة الأمن الوطنية في رفع التحديات الأمنية التي تواجه بلادنا ومحيطها الإقليمي والمتمثلة أساسا في الجريمة المنظمة والإرهاب.
وأكد الفريق أن الحرس الوطني شهد في السنوات الأخيرة بفضل التوجيهات السامية لفخامة رئيس الجمهورية ، القائد الأعلى للقوات المسلحة، تطورا شاملا في مجال التكوين والتأهيل والتنظيم و البنى التحتية والتجهيزات وتحسين الظروف العامة للأفراد.
 
وفي ختام كلمته، أهاب قائد أركان الحرس الوطني بأفراد القطاع أن يواصلوا المشوار الذي رسمه أسلافهم ، ويبذلوا المزيد من العطاء والتفاني والإخلاص في خدمة الدولة الموريتانية، كما شكر مختلف أجيال الحرس الوطني، وعلى رأسهم قادة الأركان السابقين، لما بذلوه من جهود في نجاح مسيرة القطاع والرفع من سمعته مترحما على أرواح رجاله سقطوا دفاعا عن الوطن العزيز.
 
جرى الحفل بحضور وزير العدل ورئيس المحكمة العليا والأمين العام لوزارة الداخلية والفريق المدير العام للأمن الوطني واللواء القائد المساعد للاركان العامة للجيوش واللواء المدير العام للتوثيق والأمن الخارجي واللواء القائد المساعد لأركان الحرس الوطني واللواء المفتش العام للقوات المسلحة وقوات الأمن و اللواء المدير العام للحماية المدنية وعدد من المسؤولين بوزارة الداخلية واللامركزية ووالي نواكشوط الغربية ووالي نواكشوط الجنوبية وحاكم مقاطعة لكصر وعمدتها وقادة سابقين للحرس الوطني وبعض الملحقين العسكريين وشخصيات أخرى.